أهم الفرص في سوق صرف العملات الأجنبية

أثبتت أفاتريد جدارتها في مجال عملها كوسيط في سوق الفوركس. أشارت الدراسات التي تطرقت إلى الحديث عن هذه الشركة إلى جودتها وجدارتها في هذا السوق. كما أنها أدحضت إدعاءات العثور على أنشطة نصابة Avatrade. من شأن خدمات هذه الشركة توجيهك خلال عمليات التبادل، وهي ليست واحدة من الشركات التي تمارس الخداع. وعلى هذا تعد هذه الشركة من الأمور التي تزيد من احتمالية حصولك على فرص ربحية، والإبتعاد عن الفرص الخاسرة.

لا بد أن سوق الفوركس يتخلله الكثير من الفرص التي من شأنها أن تحقق فرص ربحية كبيرة. كما أننا لا ننكر وجود فرص قد تحمل نتائجها آثار سلبية أو ايجابية. مثل هذه الفرص ترتبط بالعادة بنسبة عالية من المخاطرة. على أية حال، هنالك مجموعة من الأمور التي تساعد في رفع احتمالية حصولك على الفرص الربحية. شركة السمسرة (الوسيطة) المذكورة سابقا ً واحدة من هذه الأمور. سنسلط الضوء في هذا المقال على بعض من الأمور الأخرى التي تساعد في التنبه وجذب الفرص الربحية في هذا السوق.

بشكل عام نشير إلى أهم الأمور التي تستطيع من خلالها التقدم في هذا السوق الكبير والعالمي. فيما يلي هي مجموعة من النقاط الرئيسية والتي تستطيع الإستعانة بها:

* الإستعانة بالإستراتيجيات التي يطرحها الخبراء: قام الخبراء في عالم الفوركس بطرح مجموعة من الإستراتيجيات التي من شأنها أن تساعدك في مشوارك في هذا السوق. نشير إلى أن هذه الإستراتيجيات قد تكاثرت أعدادها، وهي موجودة على الإنترنت. كما تجدر بنا الإشارة أن بعض هذه الإستراتيجيات قد تم وضعها من قبل هواة، أو من قبل أشخاص غير مختصين. مثل هذه ستتسبب بخسارتك، وقد تتسبب في فشلك الكامل في عمليات التبادل. لذا عليك التنبه جيدا ً إلى هذا الأمر، واختيار استراتيجية مجربة وموثوقة ومضمونة النتائج. وعليك اختيار استراتيجية تناسبك من بين الأخريات التي تم طرحها أمامك. على سبيل المثال: إن كنت من المهتمين بالصفقات طويلة الأجل، ستتوجه إلى اختيار الإستراتيجية التي تناسب ذلك. ستعمل على إكسابك الكثير من الفوائد، مثل: تقليل الوقت الذي تحتاجه لمتابعة وإتمام الصفقات. كما أنها تعمل على تقليل الضغط الناجم عن متابعة التقلبات الدائمة في الأسعار والتي تحدث على المدى القصير.

* الفهم العميق لأسعار العملات: يجب عليك التعمق في فهم أسعار العملات المطروحة في الفوركس، التغير الذي يحدث فيها، المسببات المسؤولة عن إحداث هذه التغييرات، التأثير الذي تتركه الأسعار، والمسؤول عن تحريك الأسعار والتغييرات التي تطرأ عليها. ستساعد هذه الأمور في كسب نظرة شاملة وفهم مكتمل عن حالة هذ السوق، والتنبؤ بالتغييرات التي يمكن أن تحدث. سيجعل ذلك منك شخصا ً قادرا ً على التوجه إلى العملات والفرص المربحة، والإبتعاد عن الخاسرة.

* وقت الذروة: الوقت الذي يتخلل الفترة الواقعة بين افتتاح سوق لندن لتبادل العملات وإغلاق السوق الأمريكي هو وقت في غاية الأهمية بالمسبة لرواد هذا السوق. أي هي الفترة الواقعة بين الساعة الثامنة صباحا ً إلى الساعة العاشرة مساء ً بتوقيت غرينتش. ولا بد من الإشارة أنه الفترة التي يتداخل فيها هذين السوقين (من الساعة الواحدة ظهرا ً إلى الساعة الرابعة عصرا ً) هي وقت الذروة لنشاطات التبادل، والتي تتضمن إنتاجية عالية وكسب مثمر.

يمكنك التعرف على معلوماات أخرى تخص هذا السوق وسماته ونشاطاته، للمزيد من التفاصيل قم بزيارة الموقع