التجارة في فوركس

تنتشر الخدمات التي تقدمها شركات ووكالات فوركس في بقاع مختلفة من العالم، ونستطيع اليوم الحصول على هذه الخدمات إلكترونيا ً. تتصف الشركات العاملة في هذا المجال بالعادة بالمصداقية العالية، لكن الدراسات أشارت إلى وجود عينة من الشركات العاملة في هذا المجال، تمارس أعمال نصب على الزبائن. تمكنت هذه الشركات من إلحاق ضررا ً كبيرا ً ببعض هؤلاء العملاء. ولذلك تعد عملية اختيار شركة محترمة في هذا المجال أمرا ً مهما ً. من الشركات الموثوقة والمعروفة جيدا ً: أفاتريد. لن تستطيع أن تجد موضوعا ً واحدا ً بعنوان نصب شركة Avatrade، للإشارة على عمليات نصب قامت بها هذه الشركة.

تتواجد شركات أخرى معروفة وموثوقة أيضا ً في هذا المجال، مثل: هوت فوركس. سنتحدث في هذا المقال عن الخدمات التي تقدمها هذه الشركات وتكلفتها. كما سنتطرق للحديث عن المهارات والمفردات التي يجب أن تكون ملم بها؛ لتتمكن من الإنخراط في سوق فوركس.

أولا ً- خدمات الوكلاء والشركات العاملة كوسطاء في سوق فوركس
إن كنت من المهتمين بسوق فوركس والإنخراط في نشاطاته، عليك أن تتوجه للإستعانة بأحد وسطاء هذا السوق. ينتشر هؤلاء في دول العالم المختلفة، ويقدمون خدماتهم للزبائن من خلال الصفحات الإلكترونية الخاصة بهم.

تتقاضي تلك الشركات رسوم مقابل خدماتها. تختلف الشركات عن بعضها البعض في طريقة جني الرسوم، وتختلف الأسعار التي تطلبها. بعض هذه الشركات دولارا ً واحدا ً مقابل كل عملية ينفذها الزبون (بيع أو شراء)، ومنهم من يطلب مبلغ أكبر. كما أن بعض الشركات تربط المبلغ الذي تتقاضاه بالفرق بين سعر البيع وسعر الشراء.

تستطيع فتح حساب إلكتروني لك على موقع إحدى هذه الشركات، والذي ستقوم من خلاله بإجراء عمليات التبادل للعملات التي ترغب بها.
على أية حال، يوصي الخبراء بضرورة اكتسابك لمهارات معينة قبل الإنخراط في نشاطات التبادل، نوجزها بالتالية:

1. ضرورة تعلمك للمفاهيم والمفردات التي يتم التخاطب بها في سوق فوركس، من هذه المفردات: سعر الصرف، سبريد (الفرق بين سعر البيع والشراء للعملات النقدية)، وغيرها. كما عليك الإلمام بالإختصارات الرائجة في سوق العملات. ستحتاج إلى هذه المفردات والإختصارات كي تتمكن من التحدث بلغة فوركس، وفهم ما يدور فيه.

2. التحلي بالصبر: عليك أن تدرك أن فوركس ليس بعصا ً سحرية، أي أنه لن يتسبب في إكسابك ثروة طائلة بين ليلة وضحاها. أرباح هذا السوق هي نتيجة لسلسة من عمليات التبادل، والتي يتخللها بعض من الخسائر. ولذلك عليك بالصبر؛ لتصل إلى استثمار جيد في هذا السوق.

3. ابتعد عن المخاطرة بأموال لا تملكها: ينطوي الإنخراط في هذا السوق على مخاطر. قد تؤدي هذه المخاطر إلى خسارتك أموال طائلة. الدرس الأول والأهم: لا تستثمر بما لا تملكه، ولا كل ما تملكه أيضا ً.

4. تعرف على تشكيلة أزواج العملات الموجودة في السوق: على سبيل المثال، اليورو مقابل الدولار الأمريكي، الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني، وغيرها.

5. الجهود الحثيثة: يحتاج سوق تبادل العملات منك تكريس جهود حثيثة في سبيل الوصول إلى نتائج مربحة، والإبتعاد عن الخسائر والمخاطر.

6. الإطلاع والمعرفة: عليك أن تكون مطلعا ً على الأمور والتغييرات التي تحدث في هذا السوق، والتنبه إلى الفرص عند ظهورها وانتهازها بأسرع ما يمكن.

أن تمكنت من إتقان الأمور السابقة، تستطيع بعدها التواصل مع أحد الوسطاء العاملين في هذا المجال؛ لتتمكن من ممارسة أعمال البيع والشراء من خلال الخدمات التي يقدمونها.

يمكنك الاطلاع على تقييم شركة أفاتريد من خلال الضغط على الرابط.