Category Archives: الاستثمار الالكتروني

أهم المهارات التي تحتاجها في سوق الفوركس

إن العمليات التجارية في سوق الفوركس هي عمليات ضخمة جدا ً، يبلغ حجمها اليومي ما يقارب 5.3 ترليون دولار. إن كنت ترغب في الدخول إلى عالم التجارة في هذا السوق، فعليك إيجاد وكالة للإستعانة بخدماتها في هذا المجال. ستتمكن من خلالها إجراء عمليات التبادل التي تحتاجها. ستجد أن عدد كبير من الزبائن تستعين حاليا ً بخدمات شركة أفاتريد، وتستطيع أنت ذلك أيضا ً. لم يطرح أي من الزبائن الحاليين أو حتى السابقين موضوع يشير إلى تعرضه إلى نصب شركة Avatrade، فهي شركة تمارس أعمالها بأخلاق عالية وبنزاهة كبيرة. كما يتواجد في السوق عدد لا بأس به من الشركات التي تتمتع بالمصداقية، وهي شركات جديرة بالثقة. تستطيع تأمين هذه الشركات على أموالك التي تستخدمها والتي تربحها في عمليات التبادل.

من الأهمية بمكان لفت نظرك إلى وجوب تمتعك بمهارات خاصة؛ لتتمكن من دخول هذا السوق العالمي الضخم والإنتفاع منه. تعرفك على هذه المهارات يجب أن يتم قبل اختيارك لأية وكالة، وكذلك إتقانها.

تشمل المهارة الأولى تعرفك وإتقانك للغة التي يتخاطب بها المنخرطين في سوق فوركس. يسود هذا السوق إستخدام لبعض المفاهيم والإختصارات الخاصة، منها كلمة: pip. هذه الكلمة هي كلمة إنجليزية، وهي مقياس للحركة أو النشاط الذي يمكن أن تحدثه العملة. من الإختصارات الشائع استخدامها في هذا السوق: Euro. يعبر هذا المصطلح عن زوج عملات معين (وهو اليورو والدولار الأمريكي)، حيث أن هذا الزوج من العملات في سوق الفوركس مرتبط ببعضه البعض. حيث يسمح لرواد هذا السوق بشراء اليورو بإستخدام الدولار الأمريكي، أو شراء الدولار الأمريكي بإستخدام اليورو.

إن لم تتعلم هذه المفردات لن تستطيع فهم لغة هذا السوق، مما يعني عدم تمكنك من فهم الأمور التي تسري فيه. الأمر الذي سيؤدي إلى خسارتك وعدم التمكن من الإنتفاع من أعمال هذا السوق التجارية.

من المهارات الواجب عليك ممارستها وإتقانها قبل الدخول إلى هذا السوق: الإنضباط والتنظيم. عليك تعلم فن ومهارة الإنضباط، حيث أن هذا السوق يسوده تقلبات وموجات تغيير كثيرة، فإن لم تتعلم التحكم بأعصابك ومشاعرك ونفسيتك سيؤدي ذلك بك إلى خسارة أموالك؛ وذلك لأن هذه الأمور تزعزع القدرات العقلية للفرد، بحيث تمنعك من التفكير بوضوح وبروية. كما ستسلب منك هذه الأمور الدقة والقدرة على الرد على التغييرات بسرعة وبكفاءة، والقدرة على التصرف بحكمة.

من المهارات الأخرى: النظام والتنظيم. عليك التعلم كيفية إدارة وقتك وأعمالك اليومية وترتيبها وتنظيمها بدقة، وعليك توزيعها بحيث تتيح لك إمكانية تكريس جهودك لعمليات التبادل التي تريد إجراءها في هذا السوق. كما تشمل المهارات الأخرى: الصبر، الإطلاع والمعرفة، الإبتعاد عن المخاطرة وعن التهور، والتحلي بالموضوعية.

بعد التأكد من امتلاكك للمهارات السابقة، تستطيع البحث عن وكالة مناسبة للتعامل معها، كوسيط لعمليات تبادل العملات. اضغط على الرابط للتعرف على ماهية هذه الوكالات وطبيعة عملها.

“الفوركس” السوق الأكثر سيولة في العالم

سوق الفوركس سوق عالمي غير مركزي لتبادل العملات الأجنبية, حيث تقدر قيمة العملات المتداولة بتريليونات الدولارات الأمريكية بشكل يومي. وهناك 5 مراكز رئيسية لسوق الفوركس حول العالم وهي نيويورك, لندن, طوكيو, فرانكفورت و زيوريخ. هذا لا يعني أن عليك التواجد هناك لتتمكن من الانضمام إلى سوق الفوركس، بل يمكنك التداول عبر السوق أينما كنت في العالم طالما كنت تملك جهاز حاسوب، ولديك حساب فوركس، ويزيد عمرك عن ال18 عاماً.
لم يتمكن الجميع سابقاً من المشاركة في سوق العملات الأجنبية, وذلك لأن الإنترنت لم يكن متاحاً للجميع. وبهذا اقتصرت عملية التداول فقط للمراكز المالية الكبرى والبنوك العالمية. لكن بعد ثورة الإنترنت وتوافره في جميع البيوت وكل مكان، أصبح بإمكان أي فرد بالغ تداول الفوركس من مكتبه أو بيته, من أي كومبيوتر شخصي.

سوق العملات الأجنبية “الفوركس” نشط على كل الخطوط والنطاقات الزمنية, ويتيح للأفراد إمكانية التداول 24 ساعة في اليوم على مدار الأسبوع عدا السبت والأحد, لأنه عندما تغلق السوق في طوكيو وهونغ كونغ, يبدأ يوم التداول في الولايات المتحدة الأمريكية. المرونة في الوقت مناسبة للمتداولين الذين لا يملكون متسع من الوقت للتداول خلال اليوم بسبب جداول أعمالهم المزدحمة، مما يتيح لهم فرصة تنظيم تداولهم في أي وقت يريدونه دون القلق حول ساعات افتتاح وإغلاق السوق.

يظن البعض وخاصة المتداولون المبتدئون أنهم يحتاجون لاستثمار مبالغ كبيرة من الأموال للبدء بالتداول في سوق الفوركس، في حين أن هذا يتوقف على استراتيجية التداول التي يختارها المتداول ومن الأفضل أن يبدأ الفرد بتطبيق النظريات خطوة بخطوة. يقدم العديد من وسطاء سوق تداول العملات على الإنترنت حسابات الميكرو وحتى السنت مع إيداع يبدأ من 1 دولار أمريكي. كما يقدم بعض الوسطاء خدمة الحساب التجريبي الذي يعتبر من أفضل الطرق للتدرب على التداول باستخدام المال الافتراضي دون تعريض أمواله الشخصية للخطر. ويعد الحساب التجريبي وسيلة نافعة للتعريف بمنصة التداول وخصائصها. وسيمكن المتداول أيضاً من اختبار بعض استراتيجيات التداول المختلفة لإيجاد أكثر السبل ملاءمة له.